فتاة اليوتيوب
فتاة اليوتيوب
عن هذا الكتاب:

كيف لنا ان نزرع الثقة بعقول الناشئين حول احترام مشاعر الأخرين ؟
كيف لنا ان ننزع الخوف والخديعة من نفوس الأجيال القادمه ؟؟
كيف لنا ان نتوج علاقات صادقه بعيد عن مفهوم الرذيله ؟
تتحدث الروايه عن غديراللتي تحظي بالثقة التامة من والديها لكنها أخطأت خطأً كلّفها أكثر من شهر في سبيل إيجاد حلّ لها حين تعلقت بشاب مستهتر تراكمت الضغوط النفسية عليها ، و أصيبت بالاكتئاب ، و الأرق ، ووجدت ملاذاً أمن عند صديقتها العنود فتاة الإيمو ، و أقنعتها للانضمام إلى مجموعتها التي تتخذ ألم العاطفة شعاراً لها.الرواية مكتوبة بلغة سهلة ، الكلمات لطيفة ، و عند القراءة تشعر بأن الأحداث مألوفة في هذه الروايه يلعب الكاتب دور الناصح
فهي موجهه للفتيات المراهقات أو من هن على وشك دخول الجامعة ، فستساعدهن على معرفة الخطر من مغازلة الشباب والحذر من الدور الذي يلعبه الشاب في السوق والشارع والجامعات , وكذلك من خلال التلفون والانترنت في هذا الوقت ! والذي تكون الفتاة فيه كالجارية التي يتمتع بها الرجل – وقد يتمتع بها غيره ايضا تحت التهديد - ثم يرميها ليبحث عن غيرها.من خلال قراءاتي لهذه الروايه او غيرها لاحظت . أن الخوف والفضيحه هما اكثر مايميز الروايات العاطفيه في المجتمع الخليجي عامه والسعودي خاصه .لالأنها مجتمعات شديدة المحافظه فقط بل لانه من النادر او شبه المستحيل ان تتوج أي علاقه عاطفيه فيها بالمصداقيه والنجاح .فالفتاه ينمو بفكرها دائما صورة الشاب اللذي يبحر بها في عالم من السعاده والأمان ويحقق لها أحلامها فتتعلق به ثم ماتلبث الا وتكتشف انه اللعوب اللذي ينظر اليها كفريسه لافراغ شهواته فقط فنجد دائما هذه الأفكار مغلفه بصورة الحذر اللذي يدفعها لانتقاص نفسها وترددها في اتخاذ قراراتها والخوف آلاف المرات قبل محادثة شاب او حتى النظر اليه.


ادعمنا لنستكمل المسيرة
Banner
إقرأ أيضا لــ عبدالله الداوود
إقرأ أيضا في روايات عربية

Add comment

Security code
Refresh

نبذة عن عبدالله الداوود